منوعات

كيف يمكن العودة للدراسة دون التأثير علي نفسية الأطفال

مع انتهاء الدراسة، واقتراب عودة الطلاب للمدارس، تعاني الكثير من الأمهات، من عدم رغبة أولادهن من العودة للدراسة حينًا، ومن عدم القدرة جعلهم يعتادون على الإلتزان بمواعيد الدراسة ومهامها من جهة آخرى.

وبحسب الدكتور جمال فرويز أستشاري الطب النفسي، 5 نصائح لترغيب الطفلة في العودة للدراسة بعد شهور الإجازة الصيفية.

1- الإلتزام والمهام المدرسية

ربما يتضايق بعض الأطفال من فكرة العودة للدراسة، بسبب الإلتزامات والمهام التي يجب على الأطفال أدائها بشكل يومي، فلابد من إدراك طفلك أن مرحلة التعليم ستستغرق الكثير من الوقت، وكل فترة تختلف عن الفترة السابقة، وأن الكثير من القيم التي سيتعلمها خلال مراحل تعليمه ستساعده على النجاح في الحياة.

2- المعلمين

تشكل بعض الأساليب التي يتبعها المعليمين، مع الأطفال، مشكلات كثيرة، لدى الأطفال أغلبها نفسية، مما يسبب لهم كره الدراسة والرغبة في عدم العودة للمدرسة.

فيجب التحدث مع الطفل في هذه الحالة، عن الأمور اللتي تضايقه من المعلمين، ومحاولة تفهم شسعورة وحل المشكلة، والتحدث مع المعلم إذا لزم الأمر.

3- عدم التحدث في أساليب العقاب

تقوم بعض الأمهات بترهيب طفلها عند فعل أي شيء يغضبها، وتقول أن المعلمة ستقوم بعقابك، وأن كل ما يحدث خلال اليوم سيعاقب عليه في اليوم التالي بالمدرسة، وهذا الأسلوب من شأنه أن يجعل الطفل يكره المدرسة ولا يريد العودة إليها أبدًا.

4- النوم باكراً

لابد من جعل الطفل يعتاد على النوم باكراً من جديد، قبل بداية العام الدراسي خاصة بعد الخلال الذي يحدث عادة في مواعيد النوم، أثناء فترة الإجازة، فيحدد وقت معين يذهب فيه إلى السرير للنوم، لكي يتعود على ذلك.

5- الإفطار الصباحي

تحديد وقت في الصباح من كل يوم للإفطار، فيقوم الطفل بتناول الساندوتش وكوب من الحليب، حتى يعتاد على ذلك، إذ أنه غالبًا ما تختل مواعيد الوجبات في شهور الإجازة الصيفية بسبب خلل في النظام اليومي للطفل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
WhatsApp chat