ألعاب

عيد ميلاد ماريو اللعبة الأكثر شهرة وانتشارا في تاريخ ألعاب الفيديو

في 9 يوليو 1981، تم طرح لعبة الفيديو التي تحتوي على اثنين من أشهر الشخصيات في تاريخ ألعاب الفيديو، وهي لعبة “دونكي كونج” Donkey Kong، والتي أصدرتها شركة نينتندو Nintendo اليابانية، التي تحولت تدريجيا إلى مطور عالمي لألعاب الفيديو وأجهزة الألعاب، يزيد العائد السنوي الذي تحققه عن 9 مليار دولار.

والشخصيتان الشهيرتان في لعبة “دونكي كونج” هما ماريو Mario والغوريلا الشريرة دونكي كونج، وقصة اللعبة تتلخص في فشل نينتندو في الحصول على ترخيص لاستخدام شخصيتي البحار بوباي Popeye وعدوه بلوتو Bluto من أجل استخدامهما في لعبة فيديو تغزو الولايات المتحدة الأمريكية.

اضطرت نينتندو إلى تعديل خطتها، وتطوير لعبة بشخصيات جديدة بالكامل، ومن هنا ولدت لعبة دونكي كونج، التي يجيد فيها البطل القفز، فأطلق عليه جامب مان Jumpman، والذي يسعى إلى إنقاذ حبيبته من أدي الغوريلا الشريرة دونكي كونج.

بعد الشهرة التي حققتها اللعبة، أعيد تسمية الشخصية الرئيسية بها لتصبح ماريو Mario، ولتقرر نينتندو استخدامها في العديد من ألعابها القادمة، ولا زالت شخصية ماريو حية حتى اليوم على معظم أجهزة الألعاب من نينتندو، وصولا إلى أجهزة نينتندو سويتش Nintendo Switch ولعبة ماريو على أنظمة أندرويد Android وiOS.

وبسبب التشابه بين الغوريلا دونكي كونج وشخصية كينج كونج الأمريكية الشهيرة، رفعت شركة يونيفرسال دعوى قضائية على نينتندو، تتهمها باختراق حقوق ملكيتها وعلامتها التجارية كينج كونج King Kong، غير أن المحكمة انتهت إلى إنهاء القضية لصالح نينتندو، بدعوى أن لفظ كونج هو لفظ ياباني عامي شائع لحيوان الغوريلا، وتسببت الدعوى القضائية في مزيد من الشهرة لنينتندو وألعابها في الأسواق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
WhatsApp chat