الأرشيف

تيم كوك بعد هبوط ايرادات شركة آبل

بعد إعلان الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك، عن تراجع الإيرادات للمستثمرين خلال الربع المالي الأول من عامها المالي الذي ينتهي في 29 ديسمبر، أرسل كوك بريدًا إلكترونيًا لموظفيه يتحدث فيها عن بعض التفاصيل التي ساهمت بذلك الأمر خلال الفترة الماضية.

وقام كوك بمعايدة الموظفين والقول: “هذا اليوم أرسلنا رسالة لمستثمرين آبل نوضح لهم مراجعتنا لتوقعات الربع المالي في الربع الخاص بالأعياد (الأول)، والذي أشجعكم على قراءته. وكما ترون، فإن إيراداتنا تراجعت من مبيعات آيفون وخصوصًا في الصين.”

وأكمل مدير آبل التنفيذي: “بينما نحن خائبو الظن بالنسبة لتراجع الإيرادات، فإننا حققنا أرقام قياسية بالنسبة للخدمات والأجهزة القابلة للارتداء وأجهزة ماك. كما أن إيراداتنا في أمريكا وكندا تضاعف مقارنة مع العام الماضي وسجلنا رقمًا قياسيًا في مبيعات أعياد الميلاد.”

ويبدو أن تقلص مبيعات آيفون بمثابة الضربة القوية لشركة آبل، حيث أنها سبقت في نهاية الربع المالي الحديث عن توقعات أولية بين 89$-93$ مليار، لكنها الآن تتحدث عن 84$ مليار فقط.

وربما يعتبر هذا الأمر جديدًا، لكن الحقيقة أنه كان متوقعًا للكثيرين في الفترة الأخيرة بعد ارتفاع المنافسة مع الشركات المصنعة لهواتف أندرويد، ومشاكل الشركة في الصين وألمانيا لإيقاف مبيعات بعض الهواتف، والأهم أن الشركة نفسها تحدثت الربع الماضي عن نيتها عدم الإفصاح عن وحدات الآيفون المباعة لاحقًا وهو ما أوحى بتوقعها بتراجع عدد الوحدات خلال الفترة الماضية.

كان تيم كوك قد أوضح في رسالته لموظفيه أن الأسباب الأساسية لتراجع المبيعات تعود للمشاكل التي تواجهها في الصين وإلى أسباب إقتصادية أخرى في البلدان المختلفة.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
WhatsApp chat