الأخبار التقنية

شركة إنتل تقرر التوقف عن تطوير الأجهزة القابلة للإرتداء

قررت شركة إنتل التوقف عن تطوير الأجهزة القابلة للإرتداء وإغلاق مشروعها الخاص بتطوير النظارات الذكية وذلك بعد شهرين فقط من الكشف عن نظارة Vaunt التي تعتمد على الواقع المعزز والليزر.

بالرغم من حشدها لملايين الدولارات وتعاونها مع شركات رائدة مثل Tag Heuer وتوظيفها مئات الأشخاص للعمل على هذا المشروع، إلا أنه لن يرى النور وسيتوقف عند هذه المرحلة بدون إبداء الأسباب الواضحة والصريحة.

يبدو أن إنتل لم ترى استخدامات واسعة من شريحة كبيرة من المستخدمين لمثل هذا المنتج بالتالي يجب إيقافه حتى قبل توفيره بنسخة خاصة للمطورين لصنع تطبيقات مفيدة في الحياة اليومية فضلاً عن إطلاقه بنسخة رسمية للعموم.

وتختلف نظارة إنتل عن نظارة قوقل بطريقة عرض المحتوى حيث لا تعرض إنتل شيء على العدسة انما مباشرة داخل عين المستخدم ولا تحوي كاميرا أو تحتاج لتفاعل باللمس وغيرها مثل نظارة قوقل، بالتالي استخداماتها محدودة أكثر وتتعلق بشكل رئيسي بعرض الإشعارات الهامة، لكن شكلها يبدو كأنها نظارة طبية عادية بالتالي يألف المستخدم ارتدائها.

ليس غريباً على إنتل تطوير تقنيات ومنتجات جديدة ثم توقفها قبل أن تصل للأسواق، وهذه النظارة مجرد أحد الأمثلة على ذلك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
WhatsApp chat