الأخبار التقنية

شركة آبل تحذر موظفيها من تسريب المعلومات حول منتجاتها المستقبلية لوسائل الإعلام.

نشرت شركة آبل مذكرة داخلية على موقعها الخاص بموظفيها تحذرهم فيها وبمفردات قاسية من تسريب المعلومات حول منتجاتها المستقبلية لوسائل الإعلام.

وكانت آبل قد استطاعت التعرف على 29 موظف لديها قد سرّب معلومات وتفاصيل عن منتجات وخدمات الشركة، منهم 12 شخص تعرض للاعتقال من قبل الشركة، وهو ما لن تتردد آبل بالقيام به مجدداً وفق مذكرتها.

وذهبت آبل لأبعد من التحذير من التسريب، حتى وصلت إلى تحذيرها لموظفيها من بناء علاقات صداقة مع الصحافة والمحللين وحتى المدونين.

لماذا تخشى آبل من تسريب تفاصيل عن منتجاتها المقبلة؟ تقول الشركة في مذكرتها الداخلية – التي تسربت بالمناسبة! – أن تسريب المعلومات عن المنتجات القادمة يؤثر سلباً على مبيعات المنتجات الحالية وأيضاً يقلل من حجم مبيعات المنتجات الجديدة عند إطلاقها، فضلاً عن إفساح الوقت للمنافسين لتقليد هذه المنتجات.

قد تتمكن آبل من ضبط موظفيها ومنعهم من تسريب البيانات إلى حد ما، لكن الأمر أوسع من هذا بكثير وهناك سلسلة توريد طويلة في الصين ودول أخرى لا تستطيع ضبطها حتى الشركات المسؤولة عنهم، ولا تملك آبل سلطة هناك كذلك، لكن على الأقل ضمن حرم الشركة، تأمل آبل أن تتوقف التسريبات بهذه التحذيرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق